1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer>

دارنده استاندارد ملی ایران

Image 5



ماهي البهارات؟

Image 4 

‎خواص چای زعفرانی:
‎ضد افسردگی: با توجه به اینکه زعفران در درمان افسردگی استفاده می گردد، گزارش شده است، که مقداری از دم کرده چای زعفرانی موجب احساس شادی و خوشحالی می گردد.
‎پیشگیری از سرطان:
‎زعفران به دلیل اینکه حاوی کاروتنوئید است و به میزان زیادی در چای زعفرانی موجود است باعث ایجاد واکنش های محتلف در برابر کارسینومای سرطانی می گردد.
‎سلامت قلب:
‎طبق مطالعات انجام شده گزارش شده که چای زعفرانی از تجمع کلسترول در رگها جلوگیری می کند به این ترتیب از بیماری های قلبی جلوگیری می کند.
‎تسکین دردهای شکمی:
‎چای زعفرانی حاوی ماده ای به نام کروستین است که فشار خون را پایین میاورد.
‎خلط آور:
‎چای زعفرانی موجب تسکین درد سینه و معده می شود به علاوه سرفه را به منظور خلط آوری افزایش می دهد. علاوه بر این چای زعفرانی در درمان بسیاری از بیماری ها از جمله آسم، خشکی پوست ، حمله عصبی، گاز معده ، سوزش معده و بی خوابی موثر است .
‎از دیگر فواید چای زعفرانی رشد موهای سربه صورت موضعی است.

البهارات؛ المقبلات التي تمنحكم السلامة

ماهي البهارات؟

يمكن تعريف البهارات علی إنها جزء من نبات زكي الرائحة والطعم، ويمكن ان يكون هذا الجزء سيقان النبات مثل (الدارصيني)، او ثمرته مثل (الفلفل الاسود) او بذرها مثل (الجوز الهندي)، سواء كان كاملاً او مقطعاً او مسحوقاً، بحيث يمنح الطعام نكهة زكية ولوناً.

يتناول الفرد الامريكي ما معدله 600/1 غرام من البهارات سنوياً،‌ نصفها فلفل وبذور الخردل (داخل صلصة الخردل)، ولعل اهم سبب لتناول هذا المقدار هو خاصيتها المقاومة للسرطان.

 

تأثيرات البهارات علی سلامة البدن

مهما كانت كمية البهارات التي نتناولها في وجبة الطعام، فانها تمنح الطعام نكهة ولوناً رائعاً.

البهارات والنباتات الزكية العطرة بالاضافة الی ما تمنحه من الفيتامينات والاملاح والسليلوز للطعام فانها تحتوي علی انتي اوكسيدانات تعمل علی تعطيل مفعول العوامل التي تهدد سلامة الخلايا ألا وهي الراديكالات المتحررة  وتزيد من مستوی السلامة.

لقد قامت منظمة السرطان الوطنية بتأييد البهارات التالية بصفتها مواد مضادة للسرطان:

الفوتنج (نعنع الماء)، الصعتر، اكليل الجبل، الرازيانج، الكركم، الكمون الاسود،‌ الباديون، الكزبرة، الكمون الاخضر، الطرخون (حشيشة التنين). فقد تبين من خلال قياس كمية ‌الانتي اوكسيدانات الموجودة في الفوتنج (نعنع الماء) انها انفع لسلامة البدن حتی من فيتامين E الموجود في أحد الانتي اوكسيدانات القوية.

كما ان بعض البهارات الاخری مثل الكمون الاخضر والرازيانج والطرخون والكمون الاسود تحتوي علی مواد يطلق عليها اسم «التيربون» تحول دون نمو الغدد وتخفض كلسترول الدم، لا سيما الطرخون الذي يمتاز بخاصية رائعة ضد للسرطان.  

من جهة اخری فان اللون الاصفر في الكركم هو نتيجة وجود مادة تسمی كارسامين (CURCUMIN) ثبت من خلال الاختبارات علی الحيوانات انها مفيدة لمرض الشلل الرعاشي (الزهايمر)، وبناءً‌ علی ما ورد في مجلة NEW ENGLAND الطبية فان العلماء‌ منكبين الآن علی دراسة الكارسامين للحصول منه علی علاج لكيستيك فيبروز CYSTIC FIBROSIS ولكن التحقيقات الانسانية لا تزال محدودة في هذا المجال.

أما الفلفل الاخضر والزعفران فانهما ينشّطان نظام المناعة في البدن، ويحول الجوز الهندي والقرنفل (في المختبر طبعاً) دون نمو المكروبات، اما الزنجبيل والفلفل الاحمر فانهما يمنعان من تكوّن الغدد، وتجري الآن دراسة علاج الفلفل الاخضر للاستبراد ايضاً.

تحتل كميات تناول الدارصيني المرتبة الثالثة بعد الفلفل والخردل. وتشير الدراسات التي اجريت في العام الماضي انه شوهد تأثيرات ايجابية للدارصيني لعلاج الديابيت (السكري) وتشير هذه الدراسة الی ان تناول 1 - 2 ملعقة شاي من الدراصيني علی شكل كبسول يخفض من سكر الدم، وثري غليسيريد والكلسترول،                                   وقد ادی الی المنع من انخفاض وارتفاع الانسولين لدی المصابين بالديابيت من النوع الثاني.

المشكلة التي نعانيها هو ان الدارصيني غالباً‌ ما يستعمل في المعجنات والحلويات والمواد التي تحتوي علی كميات كبيرة من الدهون، في حين انه بالحقيقة من المنكهات الرائعة للّحم المفروم والخضار. فبامكانكم قلي الدراصيني مع السبانغ المقطع والكشمش (العنب المجفف)، او تحضير الشاي مع اعواد الدارصيني. كما يعتبر الدارصيني من البهارات المناسبة لتنكيه الخوخ والموز والتفاح بل وحتی اللبن الحلو. ولكن لا ننسی انَّ تناول 1-2 ملعقة دارصيني مع الطعام يومياً  ليس سهل المنال.

البهارات والنباتات الزكية‌ كانت تستعمل كدواء لقرون متمادية‌ ولا زالت كذلك. ولكن لا يمكن الاكتفاء بها لعلاج كامل الامراض، لان اغلب النتائج التي تم الحصول عليها من خلال الدراسات التي اجريت علی البهارات لا تزال نتائج مختبرية ولم تثبت بشكل قطعي لحد الآن، اضافة الی ان تناول كميات كبيرة من البهارات والنباتات الزكية قد تضر بالجهاز الهضمي خاصة المعدة.

وعلی‌ كل حال يمكننا التنعم بفوائد البهارات من خلال تناولها بالاضافة الی التأكيد علی الاطعمة النباتية اكثر من اللحوم.

وفي خاتمة المطاف فان الريجيم الغذائي الذي يعتمد بالاساس علی النباتات، يحافظ علی البدن مقابل السرطان وامراض القلب ولا يخفی تأثيرات البهارات والنباتات الزكية في هذا المجال.

 

 

 


سلة التسوق الزعفران

AraOne
عذراً، سلة مشترياتك فارغة حالياً!